رسالة حبر عمل الله (1 أيّار 2021)

يدعونا حبر عمل الله إلى تكثيف علاقتنا البنوية مع أمّنا العذراء مريم في خلال الحجّ المريمي التقليدي في شهر أيّار.

بناتي وأبنائي الأعزّاء، ليحفظكم يسوع لي!

هوذا شهر أيّار يبدأ حاملًا معه عادة تقليدية في أماكن عدّة وهي تكثيف علاقتنا البنوية مع أمّنا العذراء مريم. فلْنحاولْ أن نجعلها علاقة شخصية، متّسمة بالبساطة والصداقة، مثلما علّمنا القديس خوسيماريا، بشكلٍ خاصٍّ خلال الحجّ إلى مزار مريمي أو الصلاة أمام أيقونة للعذراء مريم.

لا ننسَ، في خلال الحجّ المريمي، أن نتذكّر جميع الذين رحلوا عنّا في فترة الوباء هذه والذين يعانون بشكلٍ مباشرٍ من تداعياته.

ولنستفِدْ من وسائل التكنولوجيا، مستخدمين مخيّلتنا ومحبّتنا، لكيما نحمل معنا المرضى والعجزة الأكثر احتياجًا في صلاتنا ونجعل الحجّ المريمي ممكنًا لهم. فنستطيع بالتالي، بمساعدة مريم العذراء، أن ننشر التعزية والفرح من حولنا، مرافقين بمحبّة الأقارب والأصدقاء والعائلة.

فهذا الوضع المريب الذي يطول في بلدان عدّة قد يسبّب التعب والتثبيط. لِنلْجأْ آنذاك إلى معونة أمّنا مريم، فتمْلأْنا رجاءً وأملًا.

كما أنّي أرجوكم أن تتابعوا الصلاة من أجل المشروع الذي كتبتُ لكم عنه في شهر كانون الثاني الفائت، وبشكلٍ خاصٍّ من أجل الدائرة الجديدة التي شكّلتها الحبرية حديثًا والتي تضمّ مناطق أفريقيا الجنوبية والشرقية.

بكامل محبّتي، أبارككم

أبوكم

روما، في ١ أيّار ٢٠٢١