تنظيم الحبريّة

إنّه الحبر، أو الأب الحبري – وباسمه يمارس ممثلوه السّلطة في "عمل الله" (أوبس داي): هو أسقف الحبريّة الخاصّ

تنظيم الحبريّة
Opus Dei - تنظيم الحبريّة

إنّه الحبر، أو الأب الحبري – وباسمه يمارس ممثلوه السّلطة في "عمل الله" (أوبس داي): هو أسقف الحبريّة الخاصّ. حاليًّا، الأب الحبري هو المونسنيور خافيير إتشيفاريّا.

مقرّ مجلس الحبريّة المركزيّ هو في :

73, Viale Bruno Buozzi, 00197 Rome, Italie

تُدار حبريّة "عمل الله" بقوانين الحقّ الكنسيّ العام، بالدّستور الرّسوليّ Ut sitوبقوانينها الخاصّة، أو قانون حقّ "عمل الله" الخاصّ. شُرعة الحقّ القانونيّ لسنة 1983 تُملي القواعد الأساسيّة لوجه الحبريّة الشّخصيّة (قوانين 294 – 297).

يتبع الكهنة الّذين يشكّلون "الجسم الكهنوتي" للحبريّة كلّيًّا للحبر، وهو يحدّد مهمّاتـهم الرّعويّة المنفذة بالتعاون مع رعويّة الأبرشيّة. و تتكفّل الحبريّة بهم على الصّعيد الماديّ.

يتبع الأعضاء العلمانيّون للحبر أيضًا في كلّ ما يتعلق بالرسالة الحبريّة الخاصّة. و يخضعون للسّلطات المدنيّة بنفس الطّريقة كالمواطنين الآخرين، وللسّلطات الكنسيّة كالعلمانيّين الكاثوليك الآخرين.

في إدارة "عمل الله"، يُعان الحبر بمجلس نسائي، المجلس المركزيّ، وبمجلس آخر مؤلّف من رجال، المجلس العام، ومقرّهما في روما.

إدارة الحبريّة جماعيّة: فالحبر وممثّلوه يمارسون مهمّتهم، بمعاونة المجالس المناسبة، المؤلّفة بالقسم الغالب منها من علمانيّين.

تقام مؤتمرات الحبريّة العامّة كلّ ثماني سنوات، بمشاركة أعضاء آتين من البلدان المختلفة حيث توجد "عمل الله". هذه المؤتمرات تراجع العمل الرّسوليّ للحبريّة وتقترح على الحبر أهدافًا للعمل الرّعويّ في المستقبل. خلال المؤتمر، يحدّد الحبر أعضاء مجالسه.

إنّ الحبريّة مقسّمة إلى مناطق، أو مساحات تسمّى أقاليم. على رأس كلّ إقليم، الّذي قد تتناسب مساحته مع مساحة بلدٍ ما أو لا، يوجد نائب إقليميّ معَاوَن من قِبل مجالسه : المجلس الإقليمي للنّساء، واللجنة الإقليميّة للرّجال.

بعض الأقاليم مقسّمة إلى بعثات، ذات اتّساع أقلّ. في تلك الحالة، يكون هتالك نفس التّنظيم في الإدارة: نائب للبعثة ومجلسان. أخيرًا، على المستوى المحليّ، توجد مراكز "عمل الله"، الّتي تنظّم سبل التنشئة والمساعدة الرّعويّة للمنتسبين إلى الحبريّة.

هناك مراكز للنّساء وأخرى للرّجال. كلّ منها له مجلس محليّ، يرأسه علمانيّ، المدير أو المديرة، يعاونه مؤمنان آخران من الحبريّة على الأقل. و يعين أسقف الحبريّة كاهنًا من جسمه الكهنوتيّ من أجل الخدمة الكهنوتيّة الخاصّة بالمؤمنين المنتمين لكلّ مركز.

لا تمارس أيّة مسؤوليّة إداريّة مدى الحياة، ما عدا صفة الحبر.

كلّ أعضاء الحبريّة ملزمون بتأمين حاجاتـهم الشّخصيّة والعائليّة بفضل عملهم المهنيّ العاديّ. علاوة على مواجهة حاجاتـهم الشّخصيّة، يتكفّل المدعوون إلى الـ"أوبس داي" والمعاونون بالمصاريف الخاصّة للحاجات الرّعويّة للحبريّة.

هذه المصاريف تطال، أساسًا، إعالة وتدريب كهنة الحبريّة و المصاريف المتعلقة بالإدارة الحبريّة والمجالس الإقليميّة أو البعثات و الحسنات والمساعدات المادّيّة الّتي تمنحها الحبريّة. ويساعد أعضاء "عمل لله" بالطبع كنائس رعاياهم.