رسالة الأب الحبري (1 تموز 2018)

بمناسبة عيد الرسولَين بطرس وبولس، نصلّي من أجل الكنيسة، ومن أجل الحبر الأعظم، ومن أجل جميع المضطّهَدين.

الرسائل الرعوية
Opus Dei - رسالة الأب الحبري (1 تموز 2018)

لقد احتفلنا بعيد الرسولَين بطرس وبولس نهار الجمعة الفائت وسمعنا في إنجيل ذلك اليوم الوعد الذي أعطاه يسوع لبطرس: "وأنا أقول لك أيضا: أنت بطرس، وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي، وأبواب الجحيم لن تقوى عليها" (متى 16: 18).

تذكّرُنا هذه الكلمات بالمسار الروحي الذي اقترحَه علينا القديس خوسيماريا اسكريفا منذ بداية تعليمه:Omnes cum Petro ad Iesum per Mariam (كلّنا مع بطرس نحو يسوع، عبر مريم!).

عانت الكنيسة منذ العصور الرسولية وما زالت تعاني اضطهادات وهجومات داخليّة تمسّ بوحدتها. وينبغي أن يحملنا هذا الواقع لا إلى اليأس بل إلى تجديد إيماننا على الدوام الذي هو هبة من الله ونضعه في العمل عبر الصلاة من أجل الكنيسة، ومن أجل الحبر الأعظم، وبشكلٍ أخصّ من أجل جميع المضطهدين من أجل الإنجيل.

بامبلونا، 1 تموز 2018