تساعية المرضى

منذ وفاته في 26 حزيران 1975، بدأت تصل إلى المركز الرئيسي لحبرية الـ"أوبس داي" في روما، رسائل تخبر عن هبات ونعم تم الحصول عليها بشفاعة المونسنيور خوسيماريا اسكريفا دي بالاغير، من مختلف بلدان العالم....

صلاة للقدّيس خوسيماريا
Opus Dei - تساعية المرضى

منذ وفاته في 26 حزيران 1975، بدأت تصل إلى المركز الرئيسي لحبرية الـ"أوبس داي" في روما، رسائل تخبر عن هبات ونعم تم الحصول عليها بشفاعة المونسنيور خوسيماريا اسكريفا دي بالاغير، من مختلف بلدان العالم: ارتدادات، قرارات بالعودة إلى عيش الإيمان المسيحي بعمق، شفاءات، خدمات مادية...إلخ. كان ذلك عبارة عن صدى لتعبّد وصفه الكرسي الرسولي كـ"ظاهرة حقيقية للتقوى الشعبية".

وفي هذا الإطار، قام الكاهن البرازيلي فرانسيسكو فاوس بكتابة تساعية للمرضى، مدفوعاً بحبّه الكبير لمؤسس "عمل الله" الذي عاش بقربه لمدة سنتين في روما (من تشرين الأول 1953 حتى تموز من العام 1955) ومن ثم في البرازيل (بين أيار وحزيران من العام 1974). هذا الحب البنوي الذي كان يكنه له، حثّه على صياغة هذا النوع من المنشورات. وقال: "فكّرت بأن ذلك يمكنه أن يقرّب الكثير من الأشخاص، بشكل شعبي وسهل، من القديس خوسيماريا ومن تعاليمه، ويساعد على طلب شفاعته".

لتحميل تساعية المرضى على شكل PDF يمكن الضغط هنا:

تساعية المرضى