وضع إشارة: يوحنا بولس الثاني

هناك 6 نتيجة ل "يوحنا بولس الثاني"

يوحنا بولس الثاني في خلال استقباله مؤمني حبرية الـ"أوبس داي" في مقابلة عامة

في 17 آذار 2001، وخلال استقباله عدداً من مؤمني حبرية الـ"أوبس داي"، شدد القديس يوحنا بولس الثاني على أهميّة التقارب العضوي بين الكهنة والعلمانيين، وهو تقارب موجود في هيكلية الـ"أوبس داي". يمكن قراءة نص المقابلة الكامل عبر هذا الرابط: https://w2.vatican.va/content/john-paul-ii/en/speeches/2001/march/documents/hf_jp-ii_spe_20010317_opus-dei.html

الأب الحبري للـ"أوبس داي": الأمّ تيريزا رأت في الإنسانية عائلةً

الأب الحبري للـ"أوبس داي": الأمّ تيريزا رأت في الإنسانية عائلةً

بمناسبة إعلان قداسة الأمّ تيريزا دي كالكوتا، يتوجّه الأب الحبري، المطران خافيير إتشيفاريّا، برسالة قصيرة يقول فيها: «إنّ التأمّل في سرّ الإفخارستيّا هو الذي دفع بالأمّ تيريزا للتعرّف وجه يسوع في أولئك الفقراء والمرضى والمنسيّين».

ملفات أخرى
"البابا الرحّال" يرفع على مذابح الكنيسة طوباوياً وشفيعاً للعالم أجمع

"البابا الرحّال" يرفع على مذابح الكنيسة طوباوياً وشفيعاً للعالم أجمع

تتحضر الكنيسة الكاثوليكية لكي ترفع في الأول من أيار المقبل على مذابحها طوباوياً جديداً، أمضى حياته كراعٍ أمين وخادم صالح "فقال له سيده نعمّا ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل فاقيمك على الكثير. ادخل الى فرح سيدك" (مت 25 / 21)...

تنظيم

الرسالة

أكد البابا الراحل يوحنا بولس الثاني خلال حفل تقديس مؤسس "عمل الله" أن "الله اختار القديس خوسيماريا ليدعو العالم الى القداسة وليعلمهم كيف تكون حياتهم وأعمالهم اليومية الطبيعية طريقاً للوصول الى قداستهم، لذلك يمكننا تسميته قديس الاعمال العادية"...

نعم بشفاعته
القديس خوسيماريا: شفيع الأمور العادية

القديس خوسيماريا: شفيع الأمور العادية

خلال قداس الشكران الذي احتفل به البابا يوحنا بولس الثاني بعد إعلان خوسيماريا اسكريفا قديسا في 6 تشرين الأول 2002، رأى البابا الراحل أن "محبة إرادة الله خي من فرائد مؤسس "عمل الله"، مشيراً إلى أنه"ثمة معيار أكيد للقداسة: الإخلاص في إتمام المشيئة الإلهية حتّى نتائجها النهائية. وأوضح أن "الربّ له مشروع لكل فرد منّا, وهو يوكل الى كل فرد رسالة على الأرض. فالقديس لا يستطيع أن يتصور نفسه خارج مقصد الله: أنه لا يعيش إلا ليحققه".

تنظيم