وضع إشارة: فيديو

هناك 56 نتيجة ل "فيديو"

البابا يدعو للتصفيق إلى الطوباوية الجديدة

طلب البابا فرنسيس من الحجاج الذين قدموا إلى ساحة القديس بطرس التصفيق للطوباوية الجديدة، غوادالوبي أورتيز دي لاندازوري، "المرأة التي "خدمت اخوتها بفرح عبر التدريس والبشارة بالإنجيل".

home

تفاصيل العجيبة التي نُسبت للمكرمة غوادالوبي أورتيز دي لاندازوري

منح البابا فرنسيس موافقته لمجمع دعاوى القديسين بعد ظهر أمس لإصدار مرسوم الموافقة على عجيبة نُسبت إلى شفاعة غوادالوبي أورتيز دي لاندازوري (1916- 1975)، وهي عضو في الـ"اوبس داي"، وذلك في 9 حزيران 2018. ينقل هذا الفيديو تفاصيل هذه العجيبة التي نُسبت إليها. يمكن اختياراللغة العربية بين قائمة اللغات المترجم إليها الفيديو.

في خدمة السلام

يدعو البابا فرنسيس في شريط شهر تشرين الثاني إلى الصلاة معًامن أجل "أن تسود لغة الحبّ والحوار دائمًا على لغة الصراع".

الشباب يقولون كلمتهم (4): بالي #سينودس2018

دعا البابا فرنسيس في مناسباتٍ عدّة إلى الإصغاء للشباب: الكاثوليك منهم وغير الكاثوليك، المسيحيّون وغير المسيحيين، لأولئك الذينن لا يعلمون إذا ما كانوا يؤمنين أو لا، الجميع... "لأنه من المهم أن تتكلّموا وألا تبقوا صامتين". (كلمة البابا فرنسيس للشباب خلال زيارته إلى تشيلي في 17 كانون الثاني 2018). ولذلك، قام شباب من مختلف البلدان بالإجابة على بعض الأسئلة التي طرحها الحبر الأعظم، كما هو الحال في هذا الشريط الذي تجيب فيه بالي من الأوروغواي على دعوة البابا للإصغاء إلى صوت الربّ الذي يدعو الشباب في عمق قلوبهم.

شهادات حياة

#PrayForTheChurch

يطلب منّا البابا أن نصلّي الوردية يوميا من أجل أن تحمي العذراء مريم الكنيسة في أوقات المحن هذه، والصلاة لللقديس مخائيل رئيس الملائكة من أجل أن يدافع عن الكنيسة من حملات الشرّ.

home

Lebanese citizens center: مشروع تربوي جديد قيد الإنشاء في بدارو

بدأ لبنان بإعادة بناء ذاته بعد حرب مدمّرة منذ تسعينات القرن الماضي. إلاّ أن إعادة بناء وطن لا تتم فقط بالحجر إنّما أيضًا بالبشر، وفي هذا السياق، تمّ البدء ببناء مشروع تربوي جديد في بدارو تحت إسم "مركز المواطنين اللبنانيين" أو Lebanese citizens center.

الكهنة ورعاياهم

يدعو البابا فرنسيس في شريط فيديو شهر تموز 2018 إلى الصلاة عن نيّة الكهنة "الذين يختبرون التعب والوحدة في عملهم الرعوي، كي يجدوا المساعدة والتعزية في علاقتهم الحميمة مع الرب وفي صداقتهم مع إخوتهم الكهنة".

الشباب يقولون كلمتهم(1): ماتيلدا #سينودس2018

لقد دعانا البابا فرنسيس مراراً إلى الإصغاء للشباب، وإلى التحدّث إليهم من دون أي خوف. إن سلسلة "الشباب يقولون كلمتهم" تهدف إلى نقل إجابة بعض الشباب من حول العالم على أسئلة قد طرحها البابا، قبيل انعقاد سينودس الشباب. في هذا الفيديو الأول، تتحدث ماتيلدا، وهي معلّمة إيطالية-سويديّة تعيش في ستوكهولم، عن إعادة اكتشافها لقيمة الإيمان على إثر مشاركتها بالأيام العالمية للشباب في كراكوفيا عام 2016. تنطلق هذه السلسة من بعض الجمل التي قالها البابا فرنسيس في إجتماع تحضيري للسينودس، وقد انعقد في روما في آذار الماضي، مع شباب قادمين من القارّات الخمس. وفي ذلك الإجتماع، شجعنا "للتحدّث بشجاعة. من دون خجل. فأنتم تعرفون كيفية التحدّث على هذا النحو". (يمكن اختيار اللغة العربية بين قائمة اللغات المترجم إليها الفيديو).

شهادات حياة

الإستخدام الجيّد لشبكات التواصل الإجتماعي

يدعو البابا فرنسيس في شريط شهر حزيران 2018 إلى الإستفادة من الأمور الحسنة التي تقدمها الإنترنت وسائر وسائل التواصل الإجتماعيّة عبر إستخدامها بشكلٍ جيّد ومن أجل الخير، مشيراً إلى ضرورة عدم عزل الذات بل التواصل بشكلٍ أفضل مع الآخرين من دون نشر الأكاذيب، بل عبر قول الحقيقة دائمًا.

يوحنا بولس الثاني في خلال استقباله مؤمني حبرية الـ"أوبس داي" في مقابلة عامة

في 17 آذار 2001، وخلال استقباله عدداً من مؤمني حبرية الـ"أوبس داي"، شدد القديس يوحنا بولس الثاني على أهميّة التقارب العضوي بين الكهنة والعلمانيين، وهو تقارب موجود في هيكلية الـ"أوبس داي". يمكن قراءة نص المقابلة الكامل عبر هذا الرابط: https://w2.vatican.va/content/john-paul-ii/en/speeches/2001/march/documents/hf_jp-ii_spe_20010317_opus-dei.html