نبذة عن حياته

نبذة عن حياته

بأمانته، أضحى إيزيدورو ركناً ثابتاً لمؤسس "عمل الله". وخلال سنوات الحرب الأهليّة في إسبانيا (1936-1939)، برهن ببطولةٍ عن حُبّه للكنيسة وغيرته على النفوس.