ألفارو دل بورتيو... مكرماً

أعلن البابا بندكتس السادس عشر في 28 حزيران الماضي المطران ألفارو دل بورتيو، الخلف الأول للقديس خوسيماريا اسكريفا، والأب الحبري السابق لـ"عمل الله"، مكرماً، بعد أن سمح لمجمع دعاوى القديسين بأن يصدر مرسوماً يقرّ بفضائله البطولية.

Noticias

أعلن البابا بندكتس السادس عشر في 28 حزيران الماضي المطران ألفارو دل بورتيو، الخلف الأول للقديس خوسيماريا اسكريفا، والأب الحبري السابق لـ"عمل الله"، مكرماً، بعد أن سمح لمجمع دعاوى القديسين بأن يصدر مرسوماً يقرّ بفضائله البطولية.

ردة فعل المونسنيور اتشيفاريا، الأب الحبري لـ"عمل الله"

عندما أبلغه المكتب الإعلامي في الفاتيكان هذا الخبر، قال المونسنيور اتشيفاريا ما يلي:

"الإعلان عن الفضائل البطولية للمونسنيور ألفارو دل بورتيو يدفعنا لرفع الشكر لله على هذا الراعي المثالي الذي أحب الرب وكنيسته، وأحب من كان من حوله، بالإضافة إلى أنه كان يصلي لكل البشرية. سعى في كل لحظة على إتمام مشيئة الله بوفاء في حياته.

عدد كبير من الرجال والنساء يتذكرون الأب ألفارو كإنسان، ككاهن وفيّ لإلتزامه بمحبة الله، متحداً بالكنيسة وبالحبر الأعزم. عرف كيف يخدم بفرح وبكرم كبير القديس خوسيماريا، إخوته في الـ"أوبس داي" – الذين أصبحوا في وقت لاحق أبناءه- ، أهله، رفاقه وزملاءه. من خلال عظاته، ساعد مئات الآلاف من الأشخاص من بلدان متعددة زارها خلال رحلاته الرعوية، على إيجاد السعادة من خلال الوفاء للمسيح يسوع.

أعرف أيضاً أن عدداً كبيراً من الأشخاص يلجأون لمساعدته في مختلف أنحاء العالم عندما يحتاجون لأمور خاصة، عائلية، لمسائل متعلقة بالعمل أو بالصداقات... الجميع يؤكد أنه كان ينقل السلام والفرح والبساطة، والروح المسيحية والنظرة التبشيرية".