جمعية الصليب المقدّس الكهنوتية

أن جمعية الصليب المقدس الكهنوتية هي جمعية للكهنة متحدة اتحادا عضويا بحبرية Opus Dei "عمل الله"، وتتألف من كهنة الحبرية الذين يصبحون ذاتيا أعضاء في الجمعية وغيرهم من رعاة الأبرشيات والشمامسة الإنجيليين. ورئيس حبرية Opus Dei "عمل الله" هو رئيس الجمعية الكهنوتية أيضا.

ما هي؟

أن جمعية الصليب المقدس الكهنوتية هي جمعية للكهنة متحدة اتحادا عضويا بحبرية Opus Dei "عمل الله"، وتتألف من كهنة الحبرية الذين يصبحون ذاتيا أعضاء في الجمعية وغيرهم من رعاة الأبرشيات والشمامسة الإنجيليين. ورئيس حبرية Opus Dei "عمل الله" هو رئيس الجمعية الكهنوتية أيضا.

ويقتصر واجب رعاة الأبرشيات المنتمين إلى الجمعية الكهنوتية على السعي وراء المعونة الروحية والقداسة في ممارسة عملهم الكهنوتي حسب روحية Opus Dei "عمل الله". ولا تتضمن العضوية في الجمعية الكهنوتية الانخراط في المشيخة الكهنوتية التابعة للحبرية. فكل كاهن عضو يبقى مرتبطا بأبرشيته ومتعلقا بأسقفه فقط، مما يعنى أن التقرير الذي يقدمه عن عمله الرعوي هي مسؤولية تجاه أسقفه فقط.

وكما هو حال العلمانيين المنخرطين في حبرية Opus Dei "عمل الله"، فعلى الكاهن الذي يرغب في الانتماء الى جمعية الصليب المقدس الكهنوتية أن يكون مقتنع باطنيا بأنه لديه دعوة من الله للسعي وراء القداسة حسب روحية Opus Dei "عمل الله". وهذا يتضمن عدد من الشروط: أولها محبته لأبرشيته واتحاده بجميع كهنة الأسقفية، بالإضافة إلى طاعته لأسقفه وإكرامه له، والتقوى ودراسة العلوم المقدسة وتحمسه للنفوس وروح التضحية والمثابرة على تحفيز الدعوات والرغبة في أداء مهامه الرعوية بأقصى درجات الكمال الممكنة.

تهدف المعونة الروحية التي تقدمها الجمعية الكهنوتية إلى تحفيز القداسة في أعضاءها من خلال تأدية واجباتهم الكهنوتية وتشجيع الكهنة على البقاء متحدين بأسقفهم، وتقوية رابطة الأخوة الكهنوتية. وقد قامت الكنيسة بتزكية هذا النوع من الجمعيات الكهنوتية في عدد من وثائق المجمع الفاتيكاني الثاني ونظام القانون الكنسي.

وتماثل وسائل التنشئة الروحية التي يتلقاها كهنة الأبرشيات المنضمين إلى جمعية الصليب المقدس الكهنوتية، كالدروس العقائدية والزهدية ويوم الرياضة الروحية شهريا، تلك الوسائل التي يتلقاها مؤمنو الحبرية العلمانيين. بالإضافة إلى هذا فعلى كهنة الأبرشيات اتخاذ الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بوسائل التنشئة الجماعية التي يفرضها القانون الكنسي على الكهنة ووسائل التنشئة التي ينظمها الأسقف أو ينصحهم بها.

أن النشاطات الروحية والتثقيفية التي يتلقاها أعضاء جمعية الصليب المقدس الكهنوتية لا تتعارض مع المسؤولية الرعوية المكلفة إليهم من قبل أساقفتهم. وتقع مسؤولية تنسيق هذه النشاطات على عاتق المسؤول الروحي لحبرية Opus Dei "عمل الله" الذي لا يتمتع بأي دور أداري في الحبرية.

هناك ما يقارب 2000 شماسا إنجيليا وكاهنا منضم إلى جمعية الصليب المقدس الكهنوتية، وينتمون إلى مختلف الأبرشيات الموزعة في جميع أنحاء العالم.